يوم السبت 6:59 صباحًا 24 أكتوبر، 2020

ملف افكار من الفخار

صناعة الفخار من احلى الصناعات من اقدم المهن ,ملف افكار من الفخار

الفخار من احلى الاوني و اشكال كثير و فخار للاشكال للتزين البيت استخدامات عديدة بحياتنا

 

الفخار  هو عبارة عن مسمي يطلق على الأدوات و الأواني

التي تصنع من الطين، و يتم الاستعمال للنار بتصنعيها،

ويعد تصنيع الفخار من اقدم الصتعات التقليدية، و يعرف الفخار

بأنه فن صناعة الخزف؛ حيث يطلق على انتاج المواد الفخارية

مسمى الأعمال الخزفية، كما يعرف بأنه احدى الصناعات

اليدوية و اشهرها المستخدمة لإنتاج الكثير من المنتجات

المصنوعة بشكل عام من الفخار. رئيسيات صناعة الفخار

صناعة الفخار بالعجلة يتم تصميم الصلصال يستخدام عجلة

الفخار التي تعتمد على اداة تقوم بنسخ الشكل النموذج

الاساسي و إنتاجه، بعدها و ضعه صبه بقالب، و تجفيفه او تقطيعه

، او ختمه على شكل لواح او مربع، كما يجب وضع الفخار على

درجة حرارة عالية لتقوية الفخار، و تمكينه من حمل الماء. صناعة

الفخار باليد تتم صناعة الفخار عبر هذي التقنية باستعمال اليد

والطين فقط، و لا يزال ذلك النهج متبعا بالوقت الحالي، حيث

يتم ضغط كرة الطين باليد و تشكيل و عاء، بعدها يتم لف الطين في

حبال او لفائف حتى الوصول للارتفاع المطلوب، بعدها يتم تنعيم

الطين بوقت لاحق. صناعة الفخار بالنار ممكن صناعة الفخار

باستعمال النار بهدف تجفيفه بشكل تام، و منع ذوبانه بمجرد

ملامسته للماء؛ و هذا بفضل التحول الكيميائي الذي يحدث

اثناء تشكيل الفخار، و يجدر بالذكر انه بالقرنين الثامن عشر

والتاسع عشر و النصف الأول من القرن العشرين شاع استخدام

الأفران الزجاجية ال كبار التي تعمل بالفحم، الا انه تم استبدال

الفحم بوقود انظف، مثل: الغاز الطبيعي، و غاز البروبان، و الخشب

، و الكهرباء، و غيرها. صناعة الفخار بالمنزل يتم تشكيل الفخار

في البيت باتباع الخطوات الآتية: الحصول على الصلصال المخصص

وتنظيفه من الجزيئات غير المرغوب بها، و عجنه للحصول على

مادة ذات قوام مناسب. تشكيل الشكل المراد باليد عن طريق

الضغط على المادة الصلصالية للوصول للشكل المراد، او استخدام

الآلة الدورانية لهذه الغاية و يصبح هذا بوضع كمية مناسبة من

الصلصال لحجم المجسم المراد صنعه على مركز الة الدوران

لتشكيل ما يشبه الحدبة للبدء بعملية اللدروان. التركيز على اعلى

الحدبة المتكونة باستعمال اليدين، لتكوين كمية صغار من الصلصال

في الأعلى و بدء تكوين معالم المجسم المراد سواء كان كوبا ام

وعاء ام غيرهما من الأشكال. تحريك اليد بكيفية تسمح بتمثيل

الشكل المراد و صقله من كل الجوانب. استعمال اداة مخصصة

لإزالة المجسم الناتج عن الآلة الدورانية عند الحصول على الشكل المطلوب. معالجة القطعة بتنعيم سطحها الخارجي عن طريق

إزالة الزوائد من الشكل الناتج و صقله، بالإضافة الى نحت الزخرفات

المرادة باستعمال الأدوات الخاصة بذلك، يلي هذا عملية التلوين

باستعمال الأصابع، او الفرشة، او قطعة من القماش. ترك المجسم

في الهواء لتجفيفه و تخزينه لفترة تمتد من يومين الى ثلاثة ايام.

شوي القطع لجعلها اكثر تماسكا و جفافا، بعدها اخراجها باليوم

التالي لعملية الشوي بعد ان تبرد. صناعة الفخار صناعة الفخار

من الصناعات القديمة، التي تعتمد على رسم التصميم الخاص

بقطعة الفخار قبل البدء بصناعتها، و تستعمل ما دة رئيسية في

صناعته و هي الطين؛ و فيما يأتي الخطوات الاساسية التي تطبق

أثناء صناعة الفخار: خلط الطين يعد خلط الطين الخطوة الأولى

من خطوات صناعة الفخار، و يعتمد على ترطيب الطين؛ عن

طريق اضافة الماء اليه خلال و جوده بخزان مناسب للخلط،

وتستمر هذي العملية حتى يكون الطين قابلا للتشكيل، و ذلك

بعد ان يتوزع الماء الذي يشكل نسبة 30 منه بين مكوناته

كافة، بعدها يضغط الطين باستعمال المرشحات و الفلاتر، التي

تساهم بالتخلص من الماء الزائد منه قبل و ضعه على

الطاحونة الخاصة ببدء العمل على صناعة الفخار، حيث تحتوي

أسطوانة يثبت عليها الطين، و من بعدها تبدا الدوران حتى يتمكن

صانع الفخار من تشكيله بكيفية صحيحة.التجويف التجويف هو

الخطوة التي يستعمل بها صانع الفخار يديه بتشكيل عمق

الأواني الفخارية، او ربما يستعين بآلة خاصة بتجويف الفخار،

تساعده على صناعة الأواني المجوفة، مثل: المزهريات، اما

تطبيق هذي الخطوة فيعتمد على لف الأسطوانة بالتزامن مع

لف الطين الرطب الموجود عليها، و يستمر تشكيل جوف المزهرية

حتى يصل الصانع الى حجمها المطلوب، و ربما تستعمل قوالب

جاهزة تساعد على تجويف المزهريات بكيفية سهلة، و سريعة

، و دقائق بان معا، قبل البدء بتجهيزها لتطبيق الخطوات اللاحقة

. الصب الصب هو صب الفخار بقوالب من الجص اي الجبس،

وهذا يزيد متانة الفخار و جفافه؛ لأن الجبس يمتص بقايا الماء

الموجودة بمكونات الطين، و التي لم تجف بعد، و ربما يحتوي

قالب الجبس على مجموعة من الأشكال و الزخارف التي تستعمل

في تزيين الفخار، فتظهر على الطبقة الخارجية له، و تضيف الشكل

الرائع اليه. التزجيج التزجيج هو الخطوة قبل الأخيرة في

صناعة الفخار، و تعتمد على التأكد من جفافه نهائيا؛ استعدادا

لاستعمال الألوان، لإضافة الطلاء اليه، و ربما يستعمل بذلك لون

واحد او خليط من الألوان، مما يزيد القطعة تميزا و جمالا، و يستعمل

أسلوب رش الطلاء غالبا؛ فهو يضيف بعض الأشكال الى الفخار في

حال لم تستعمل اية نقوش او زخارف على السطح الخارجي للقطعة

، خلال و جودها بقالب الجص. الحرق  هو الخطوة الأخيرة من

خطوات صناعة الفخار، و تستعمل بها افران الفحم، او الخشب،

أو الكهرباء؛ لتعريض الفخار لأكبر درجة حرارة ممكنة؛ بحيث تساهم

في تجفيفه، و تجفيف الطلاء الموجود عليه ضمن طبقاته الخارجية

والداخلية كلها، و بعد التأكد من جفاف الفخار تماما، عندها يكون

جاهزا للاستعمال و فقا للشيء الذي صنع له. مكونات الفخار يتم

تصنيف الفخار اعتمادا على تركيبته الى 6 مجموعات، و من هذه

المجموعات ما يأتي: الكاولين: بالإنجليزية: Kaolin)، و هي ما دة

تتكون بشكل رئيسي من سيليكات الألمنيوم الرطب بالإنجليزية:

hydrated aluminum silicate)، و لها استخدامات و اسعة في

الصناعة، و يتم تشكيلها بطريقتين؛ الجافة و الرطبة، و تكون جودة

المنتجات بالكيفية الرطبة اعلى؛ حيث تستعمل الكيفية الجافة

في صناعة المطاط، اما الكيفية الرطبة فتستخدم بصناعة الورق

. كرة الطين: بالإنجليزية: Ball Clay)، و تحتوي على رطوبة بنسبة

28%، و يتم تخزينها بالبداية بمناطق جافة حتى تنخفض

نسبة رطوبتها ما بين 20 الى 24%، بعدها يتم تفتيتها الى قطع

بسمك 1.3سم الى 2.5 سم. نوعيات الفخار يشتمل الفخار على

الكثير من الأنواع، و من ضمنها ما يأتي: الخزف: يعود تاريخ صناعة

الخزف لحوالي 9000 عام، و يعتبر اول نوع تمت صناعته، و لا يزال

يستخدم بالوقت الحاضر. الخزف الحجري: يتسم الخزف الحجري

بكونه صلبا جدا، و هو بالعادة شبه شفاف، و لكن يختلف لونه

فيمكن ان يصبح احمرا، او بنيا، او رماديا، او اسودا، او ابيضا، و قد

صنع لأول مرة بالصين عام 1400 قبل الميلاد. البورسلان: صنع

هذا النوع من الفخار لأول مرة بالصين بعهد سلالة تانغ

الحاكمة، بينما لم يصنع بالغرب، و يتم تصنيعه من الطين الصيني

الأبيض المسمى بالكاولين، و حجر الصين و الذي يتم طحنه

واستخدامه مع الطين و يعرف باسم المنزلونتس. تاريخ صناعة

الفخار عاصرت صناعة الفخار تاريخيا مجموعة من المراحل الزمنية

؛ و من اهمها: مرحلة ما قبل التاريخ يعود تاريخ صناعة الفخار الى

العصر الحجري الحديث، الذي ظهرت به الكثير من الصناعات

الفخارية، و استعملها الإنسان بذلك الوقت بمجال يجهيز

الاكل و حفظه، و ربما اهتم الخزافون باليونان القديمة و منطقة

بحر ايجة بصناعة الفخار ذي اللون الأحمر، مع التركيز على

استعمال مجموعة من الأشكال و الزخارف المتنوعة، التي ارتبطت

بتراث تلك الحقبة الزمنية. ظهرت عدة اوان فخارية بالعصر

البرونزي، حيث كانت تماثيل لزينة البواخر و المراكب البحرية، و في

منتصف ذلك العصر ساهم الإغريق بوضع اسس المدارس الأولى

لصناعة الفخار؛ خاصة بالمباني و القصور التي شهدت الكثير

من الأعمال التي استعمل الفخار بها بشكل رئيسي؛ من اجل

إضافة هذا التصميم الفريد لها. شهدت صناعة الفخار تطورا ملحوظا

في عصر الإمبراطورية الرومانية؛ حيث ادخل الزجاج و الرصاص في

صناعته؛ لزيادة صلابة قطعة الفخار، بالإضافة الى الشكل الجميل

واللون المناسب اللذين يضفيهما الزجاج؛ خاصة اذا خلط مع الطين

في الطبقات الخارجية. المرحلة الإسلامية شهدت صناعة الفخار

في العهد الإسلامي بكل من: مصر، و بلاد الشام، و بلاد الرافدين،

ومناطق الأناضول منافسة ملحوظة مع المناطق الغربية و الأوروبية

في صناعته، و تحديدا بالفترة الزمنية الواقعة بين القرنين التاسع

والثالث عشر للميلاد؛ اذ ظهر تأثير الفنون الإسلامية على صناعة

الفخار الذي تميز بحرفية عالية، و جودة لا تقارن مع الفخار المصنوع

في البلاد الأخرى، و انتشرت الأواني الفخارية بالكثير من القصور،

والمعالم الاسرية الإسلامية؛ ففي عهد الخلافة الأموية انتشرت

الزينة التي تعتمد الفخار بالقصور الدمشقية. انتشرت الأواني

الفخارية بكثرة بعهد الخلافة العباسية؛ حيث استعين في

صناعتها بالأنماط الهندسية المتنوعة، و لكن اقتصر استعمالها على

الأدوات، و المواد الخاصة بالاكل و الماء، و ساهم الخزافون المسلمون

في ابتكار الكثير من الصناعات الفخارية التي استعانت فيها الشعوب

الأخرى باعمال الفخار، مما ادى الى انتشارها بمعظم انحاء

العالم. مرحلة العصر الحديث مرحلة العصر الحديث هي المرحلة

التي تمتد من القرن الثامن عشر للميلاد الى الوقت الحاضر، و شهدت

صناعة الفخار بها تطورا ملحوظا؛ و خصوصا بقارة اوروبا، و الولايات

المتحدة الأمريكية، و كافة انحاء العالم عموما؛ اذ ظهرت الكثير من

المصانع المتعددة بصناعة الفخار، كما استعملت مجموعة

من الأدوات و الوسائل التي ساهمت بتطور هذي الصناعة،

وزيادة الإنتاج الخاص فيها باغلب

 

ملف افكار من الفخار

ملفات افكار من الفخار

 

ملف افكار من الفخار

 


 


 


 


 


 


 


 


 


30 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.